شبكة فوريو للانترنيت
انته غير مسجل بالمنتدى يرجو منك التسجيل لضمان التصفح السريع واذا كنت من مستخدمين شبكة فور يو تزيد الخدمه بمقدار8k/16k مع الشكر ولتقدير ادارة شبكة فور يو

شبكة فوريو للانترنيت



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  دروس لغناء الراب خاصة للمبتدئين
الجمعة سبتمبر 07, 2012 2:54 am من طرف وافي القيسي

» للآ اونرية لايت سي فقط
الجمعة يوليو 06, 2012 6:34 pm من طرف وافي القيسي

»  بعض خفايا الماسينجر
الأحد يناير 22, 2012 2:28 am من طرف وافي القيسي

» برنامج راب جديد للاغني سهل جداً
الخميس يناير 19, 2012 4:47 am من طرف وافي القيسي

» روابط ماوسات للمنتديات
الإثنين يوليو 25, 2011 9:56 am من طرف زائر

» برنامج وزنك ذهب شلح واعبر
الخميس مارس 03, 2011 3:55 pm من طرف وافي القيسي

» عبدالله سالم - اذا ناوي تروح
السبت يوليو 10, 2010 3:30 am من طرف ندى وبس

» محمد سالم - حباب 2010بدون حقوق.mp3
الثلاثاء مايو 11, 2010 9:25 pm من طرف وافي القيسي

» على فكره .. تحبني والا تكرهني
السبت مايو 08, 2010 12:54 pm من طرف وافي القيسي

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى نور
تعالووووا ياحبايب وشوفوا حال الشباب لمل يسمعوا صوت البنت
الثلاثاء يناير 27, 2009 10:53 am من طرف queen of love
حال الشباب لما يسمعوا صوت بنت
.
.

.
.
.

كنت نايم..وبعالم الاحلام هايم..
مادري في شو كنت أحلم
مره احس اني اسوق سياره..
ومره اقول كنت مضيف طياره..
كان الجو بارد..
وكنت متغطي وشارد..

رن التلفون
وقلت ياترى من يكون؟؟
هذا المزعج هل هو صديق ولا مزيون..
هل هو عاقل ولا مجنون؟؟
رديت عليه وانا كلي شك وظنون!!
وبـرقه بعد ماكنت عصبي انا انسان حنون..

سمعت صوت ماتوقعته.. :


تعاليق: 7
الغيرة حب أم أنانية اريد جواب بعد قرائتك للموضوع
السبت أكتوبر 11, 2008 8:07 am من طرف وافي القيسي
sunny الغيرة غريزة فطريه خلقها الله داخل كل شخص منا مثلها

مثل أي صفه توجد داخلنا
ولكن هناك من تكون هذه الغريزة لديه معقولة وهناك من تتعدى للامعقول
وربما توصف الغيرة بأنها شعور مؤلم عند شخص يرغب في امتلاك حبيب
واحتكار مشاعره وقد تفتك الغيرة بالحبيبين

وتنهي ما كان بينهما
الغيرة شعور مثله مثل كثير من المشاعر والأحاسيس

ولكنها شعور مؤلم إذا تعدى حده وزاد عنه
كثيراً ما نرى المشاكل …


تعاليق: 5
نونه شعر لجلك
الأحد أكتوبر 19, 2008 12:16 pm من طرف وافي القيسي
نونه
لــــجــــلـــك
احـــــــــــبـــــــــــك حــــب الـــنــــــجــــوم لــلـــيـــــلا حــــــــبــــــــــــــك لــو كــانـــت دمـــوعــي ســيـــــل
لــحــظـــة احــبـــك لو اشوف …

تعاليق: 5
هداء خاص لكل ام او اب او اخت او اخ او حبيبه او كل صديق او كل زميله
السبت ديسمبر 13, 2008 5:53 pm من طرف وافي القيسي
اتمنى ان تنال رضاكم وردودكم
يليشلتوا النعش بالله ميلو بينه
ميلوا بينه انودع أهلنا وعادة اليرحل يودع أهله بدموعه ومن صورهم يملَ عينه
ميلوا بينه الشوك هزنه لحضن امنه ذيج الحبيبه الحنينه
جلمه منه وجلمه منا حيل مشتاكين وشتاكت حجينه
ميلوا بينه لعند امنه وبس نوادعه بجينـه
ميلوا بينه وشدعواكم ولو نظره ولو لمسه
نحني بيه اجفوف ادينه ونتواهب خاف زعلانه علينه
ميلوا بينه وعالمكان البيه ربينه …


تعاليق: 11
لمــــــــــــــــــــــــن تهدي هذا المفتاح ؟؟؟؟؟ رجائا الكل يجاوب
الجمعة ديسمبر 19, 2008 5:38 pm من طرف queen of love
هذا الموضوع شفته في أحدى المنتديات وعجبني عشان كذا نقلته لكم

إنشاء الله يعجبكم وما يكون مكرر

كل واحد فينا يتمنى انه يملك شئ ثمين ليهديه الى شخص غالي على قلبه

ولكن ادا كان هذا الشئ الثمين هو مفتاح السعادة لمن تهديه؟؟

من في نظرك يستحقه؟؟

هل يمكن ان نهديه لشخص لمجرد انه غالي على قلوبنا حتى لو لم يكن يستحقه؟

او كل من هو غالي على قلوبنا فهو يستحقه؟

تعالوا نجيب عن هذا السؤال

لو …

تعاليق: 18
زكي شان زكي شان تعال اقره هديتي الك queen of love
الجمعة أكتوبر 10, 2008 5:26 pm من طرف queen of love
اجهل كيف احول فرحي الواسع الى كلمات
اجهل وصفا لسعادتي العميقه بوجودك
اجهل وصف بسمتك وتاثيرها على نفسي
اجهل كيفيه تحويل لغه الكتب الى رموز باسمك
اجهل كيف وصلت الى كهفي
اجهل كل شى حين اراك واصبح مجرده الفكر او الاسم او الشعور
يخلو كل مافي ليصبح مكانا فارغا ينتظر ابتسامتك التى تملا حياتي
I love you I love you I love you I love you


مع اجمل التحيات لورد الياسمين زكي شان
اتمنى ان تعجبك


تعاليق: 2
احبك احبك love u
الثلاثاء أكتوبر 14, 2008 10:07 pm من طرف وافي القيسي
ما معنى كلمة ( احبك )..؟
فمعنى اني احبك هو:
انا احترمك
انا مخلص لك
انا احتاجك معي
انت مميز جدا
انت رائع في نظري
قربك يكفيني
انا افضلك على الاخرين
انا افضلك على نفسي
انا اخاف عليك
انا افتقدك دائما
تهمني مصلحتك
اريد ان اراك دائما سعيد

لا احب انا اراك حزينا
احب ان اساعدك في كل شيء
انا موجود دائما عندما تحتاجني
لا احب ان اغضبك
لا احب ان اراك وانت تبكي
يحزنني كل ما …


تعاليق: 5
يابنااااااااات تعالوا وشوفوا طرق لتعذيب الشباب هههههههههههه
الثلاثاء يناير 27, 2009 11:00 am من طرف queen of love
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخباركم ان شالله مبسوطيين
المهم ابدا
انا بتكلم وامري لله الي بيصير يصير
لو كنت حاب تعذب الشباب بالاخص اخوانك

ماعليك سوا اتباع الآتي:


1-


اذا شفتيه قاعد يعدل غترته اسحبي الغترة



<------ وجري روحي المكان اللي


قاعده فيه خدامتكم عشان مايقدر يوصلك <<<<خخخخخخخخخخخخخخخخ


2-


,, اذا ركبتي السيارة افتحي الدرج الي عنده<------- كل الخصوصيات موجوده هناك


3-


,, اذا نزلتي من السيارة صكي الباب بأقوى ماعندك<--------يكرهونها يكرهونها




تعاليق: 0
متى يبكي ادم
الجمعة ديسمبر 19, 2008 5:15 pm من طرف queen of love
لا تقل لي بأن الرجال لا يبكون، لأنهم غالبا ما يذرفون الدموع علنا في المباريات الرياضية. فكم رأينا من رجال ضخام يبكون عندما يفوزون بالميدالية الذهبيةَ في الألعاب الأولمبيّة أو يربحون كأس ويمبليدون أو بطولة العالم في كرة القدم. من جهة أخرى، ومن سخرية القدر، أننا نادراً ما نرى النساء يذرفن الدموع علناً في المباريات الرياضية!









ربَّما أصبحت النساء أكثر قسوة بينما أصبح الرجال أقل …

تعاليق: 5
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط وافي القيسي يرحب بكم على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط شبكة فوريو للانترنيت على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 تقرير الخارجية الأميركية السنوي عن الحرية الدينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وافي القيسي
مدير العام
مدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 457
العمر : 27
الموقع : http://waffeylove.withme.us
العمل/الترفيه : عبقرينو زماني
المزاج : good
تاريخ التسجيل : 08/06/2008

مُساهمةموضوع: تقرير الخارجية الأميركية السنوي عن الحرية الدينية   الجمعة ديسمبر 19, 2008 2:22 pm

واشنطن، في ما يلي نص مقدمة تقرير وزارة الخارجية الأميركية للعام المنصرم عن أوضاع الحرية الدينية في العالم.

بداية النص


مقدمة

"لكل إنسان الحق في حرية الفكر والضمير والدين. ويشمل هذا الحق حرية تغيير الدين أو المعتقد، والحرية في التعبير عن هذا الدين أو المعتقد في التعليم، والممارسة، والعبادة والشعائر، أكان ذلك إفرادياً أو جماعياً مع الغير، أو أكان عاما أو خاصاً." - المادة 18، الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

"إن الحق في حرية الدين يواجه تهجمات متجدّدة، وفي بعض الحالات، تزايد التهجمات في العديد من البلدان حول العالم. فأكثر من نصف سكان العالم يعيشون في ظل انظمة تقيّد بصورة قاسية أو تُحرّم حرية مواطنيها في الدراسة، والمعتقد، والشعائر، والممارسة الحرة للعقيدة الدينية التي يختارونها. يعاني كل من المؤمنين والمجتمعات الدينية من الانتهاكات التي ترعاها الحكومات أو تَغضّ الطرف عنها، والتي تعرض للخطر حقوقهم الخاصة في الحرية الدينية." - قانون الحرية الدينية الدولية لسنة 1998

تصادف في العام الحالي الذكرى السنوية لصدور وثيقتين هامتين تتعلقان بالحرية الدينية، وهما الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لسنة 1948، وقانون الحرية الدينية الدولية لسنة 1998. وظلت المادة 18 من الإعلان العالمي منذ ستة عقود، وحتى اليوم، تستخدم كمعيار يُقاس به احترام الحكومات للحرية الدينية الحقيقية، وفي نفس الوقت كانت تبرز كمنارة أمل للذين يعانون من الاضطهاد المستمر. قبل عشر سنوات، أكد صدور قانون الحرية الدينية الدولية من جديد الأولوية الأميركية القديمة العهد حول تعزيز الحرية الدينية واعطاها البنية اللازمة. وقد جاء الكثير من الخير من هذا التركيز المكثف. فأعداد لا تحصى من الناس تمكنوا من التمتع بهذه الحريات المكتسبة حديثاً وتحسنت السياسات الحكومية المتعلقة بالدين في بعض الدول. ولكن، وبالرغم من التقدم الحاصل، لا يزال وصف الأحوال الواردة أعلاه من القانون، يعطي صورة دقيقة عن حالة الحرية الدينية في عدد كبير من البلدان حول العالم.

فبسبب الانتهاكات الجارية للحرية الدينية وللحالات المتواصلة من الاضطهاد المباشر، لا تزال حكومة الولايات المتحدة تعمل بثبات لتعزيز احترام هذا الحق الإنساني العالمي. وقد دعم قانون الحرية الدينية أولوية هذا الهدف الحيوي في السياسة الخارجية الاميركية عن طريق إنشاء مركز السفير المتجول للحرية الدينية الدولية ومكتب الحرية الدينية الدولية، ضمن وزارة الخارجية، وعن طريق فرض اصدار هذا التقرير السنوي. وعبر هذه الأدوات وغيرها المتعلقة بالدفاع عن الحرية الدينية وحمايتها، تشجع الولايات المتحدة التقيّد بالالتزامات والتعهدات الدولية وتستنكر انتهاكات الحرية الدينية، كما تدعو إلى احترام الحرية الدينية كحق أساسي لجميع الناس.

التقرير السنوي حول الحرية الدينية الدولية لسنة 2008، هو أكثر منتجات هذا الجهد المتواصل بروزاً وهو يخدم كشهادة عن التعاون فيما بين العشرات من موظفي وزارة الخارجية في السفارات والقنصليات حول العالم، وفي المكاتب الإقليمية والوظيفية، وفي مكتب الحرية الدينية العالمية، الذين عملوا دون كلَلَ لجمع هذه الوثيقة الشاملة. يشكل هذا التقرير السنوي، وهو وثيقة تقع في أكثر من 800 صفحة وتغطّي 198 بلداً ومقاطعة، خلاصة وافية لا مثيل لها. غير أن هذا العمل لم يكن لينجح لولا المساهمات الأساسية للمجموعات الدينية، والمنظمات غير الحكومية، والأفراد الذين كرّسوا حياتهم للدفاع عن الكرامة الإنسانية. الدعم المستمر من جانب الكونغرس الأميركي يستحق أيضاً أعمق التقدير. باختصار، إننا نرى في التقرير السنوي إمتداداً لدعم الشعب الأميركي لأولئك الذين يكافحون بصمت من أجل حرياتهم الدينية في كافة أنحاء العالم.

إن مصادفة تزامن ذكرى قانون الحرية الدينية مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان تذكرنا بعالمية حقوق الإنسان التي تحميها هاتان الوثيقتان. الشأن الفائق اهمية لقضية الحرية الدينية يكمن في المادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحرية الداخلية للمعتقد والحرية الخارجية للعبادة والمشاركة فيها، والحق الفردي في الاختيار، والحق الشخصي لمزاولة ذلك دون أي خوف من تدخل أو أذى الحكومة. واللافت في الامر أن شارل مالك، الدبلوماسي العربي من لبنان، هو الذي لعب سنة 1948 إلى جانب السيدة إليانور روزفلت، دوراً أساسياً في صياغة هذه المادة. قال السيد مالك لاحقا إن الإعلان العالمي يُذكر كل إنسان بأنه،

"... وُلد حراً ومتساوياً في الكرامة والحقوق، وأنه يتمتع بطبيعته بالعقل والضمير، وأنه لا يجوز إخضاعه للرق أو العبودية، وأنه لا يجوز اعتقاله إعتباطياً، وأنه بريء إلى أن يثبت أنه مذنب، وأنه لا يجوز المسّ بحرمته كشخص، وانه يمتلك حقا طبيعيا في حرية الفكر، والضمير، والدين، والتعبير."

ونظراً إلى الإجماع العالمي حول أهمية الحرية الدينية، فإن الولايات المتحدة تعمل على تشجيع كافة الحكومات على التقيد بتعهداتها والتزاماتها الدولية دون محاولة مناصرة المقاربة الأميركية المحددة للمسألة. وعلاوة على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، تقوم حماية الحرية الدينية على اساس العديد من الأدوات الدولية، بما في ذلك الشرعة الدولية للحقوق المدنية والسياسية، وإعلان القضاء على كافة أشكال عدم التسامح والتمييز القائمة على الدين أو المعتقد، واتفاقيات هلسنكي، والاتفاقية الأوروبية لحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية، والشرعة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، والاتفاقية الأميركية لحقوق الإنسان. الأقسام المتعلقة بالحرية الدينية في هذه الوثائق الهامة يمكن العثور عليها في ملحق هذا التقرير السنوي.

وفي حين تصادف هذه السنة ذكرى مرور عشر سنوات من العمل الدؤوب في ظل قانون الحرية الدينية الدولية، ومرور ستين سنة على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، نحتفل بهذه المناسبات مع ادراكنا الجدي بالعمل الهائل الذي لا زال بانتظارنا.

فكما نوه الرئيس بوش مؤخراً في البيت الأبيض خلال الاحتفال بالذكرى العاشرة للقانون الدولي للحرية الدينية:

التشريع الذي نحتفل بذكراه اليوم يبني على تقليد حدّد طبيعة دولتنا. ذلك أنه عندما تبنى الآباء المؤسسون قانون الحقوق، كانت أولى الحريات التي أرسوها فيه الحرية الدينية. فقد ادركوا أن أهم حرية أساسية يمكن أن يتملكها الإنسان هي حق العبادة... إننا محظوظون لكوننا نعيش في بلد تُحترم فيه الحرية. لكن، في العديد من البلدان، لا زال التعبير عن الحرية يتعرض لكم الأفواه من جانب الاستبداد وعدم التسامح والاضطهاد.

وبالطبع، فان مسألة مناصرة الحرية الدينية لا تقع في يد حكومة الولايات المتحدة، فحسب، بل هي هدف تتشاطره مع الكثير من الحكومات الأخرى، ومع العديد من المنظمات الدينية والمنظمات غير الحكومية، وعلى وجه الخصوص، مع الذين يعانون بسبب معتقداتهم.

ولما كان لي شرف تقديم سبعة تقارير سنوية، لا أزال اندهش لشجاعة الأفراد حول العالم الذين يقفون للدفاع عن معتقداتهم، ويناصرون الحرية الدينية، والذين يرفضون كم افواهم بالتخويف أو العنف. إننا نسعى إلى خدمة هؤلاء الناس بالذات وهم الذين يكُرّس لهم هذا التقرير. وما يشرفني أيضاً الآن، ولمدة ست سنوات، انني عملت مع فريق من المناصرين للحرية الدينية الذين كرسوا أنفسهم لها بصورة مدهشة تفوق التصور، في مكتب الحرية الدينية الدولية. اما النجاحات التي شهدناها عبر هذه الفترة فما هي سوى شهادات على مثابرتهم.

لا زال امامنا الكثير من العمل، ولمعرفتنا بأن هناك الملايين من البشر لا زالوا محرومين من حق المعتقد، والممارسة، والعبادة بحرية، على ايدي حكوماتهم، سوف تواصل الولايات المتحدة بثبات الدفاع عن الحقوق الدينية لجميع الناس في أي مكان. إن رغبتنا صادقة في أن توفر جهودنا وجهود الآخرين الذين يسعون جاهدين في سبيل هذه القضية، شعوراً متجدّداً بالأمل، وأن تساهم، بمرور الزمن، في ازدهار الحرية الدينية الغالية في جميع أرجاء المعمورة.

جون إف هانفورد، الثالث

السفير المتجول للحرية الدينية الدولية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://waffeylove.withme.us
queen of love
ورده الياسمين تعتبر اعلى رتبه داخل المنتدى
ورده الياسمين تعتبر اعلى رتبه داخل المنتدى


انثى
عدد الرسائل : 290
العمر : 25
الموقع : http://waffeylove.withme.us
العمل/الترفيه : طالبة/الرسم والهدوءوالمناظر ألطبيعية الجميلة
المزاج : فايق ورايق على ألأخر
تاريخ التسجيل : 02/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: تقرير الخارجية الأميركية السنوي عن الحرية الدينية   الجمعة ديسمبر 19, 2008 5:02 pm

تســـــــــــــــــــــــــــــــــــــلموا
على الموضوع الحلو انشاء الله دوم بتقدم
(تقبل مروري)
lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://waffeylove.withme.us
 
تقرير الخارجية الأميركية السنوي عن الحرية الدينية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة فوريو للانترنيت :: بحوث وتقارير-
انتقل الى: